مراكزنا مشاريعنا وبرامجنا

متداول

ختام أنشطة مراكز الرعاية النهارية

4:44 ص

الضبيب: رعاية الأمير فيصل بن بندر وتشريف الأمير سلطان بن سلمان تأكيد على اهتمام القيادة بذوي الإعاقة - جمعية ذوي الإعاقة ببريدة عزم
الضبيب: رعاية الأمير فيصل بن بندر وتشريف الأمير سلطان بن سلمان تأكيد على اهتمام القيادة بذوي الإعاقة

أكد الأستاذ عبدالعزيز بن محمد الضبيب مدير إدارة التربية الخاصة بتعليم القصيم وعضو اللجنة العليا للملتقى أن هذه المعايير الشاملة ستسهم في الارتقاء بواقع رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة بالمملكة العربية السعودية, وبفضل الله تم الانتهاء من إصدار النسخة الأولى من الوثيقة ستقوم الجمعية بتزويد جميع الجهات التي تعنى بالأشخاص ذوي الإعاقة بنسخة من تلك الوثيقة للنظر في إمكانية العمل بها وإخضاعها للممارسة الفعلية وسيكون له مردود إيجابي كبير ومباشر على تقييم مستوى الخدمة المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة. لأن المعايير وضعت السقف الأعلى لمستوى الأداء.

وأضاف: يعتبر تطبيق تلك المعايير محفزاً لتحقيق مستوى أعلى من الجودة لما يقدم من خدمات سواء على مستوى الأفراد أو المؤسسات، كما سيسهم معهد كفايات لتنمية القوى البشرية في مجال الإعاقة «تحت التأسيس» في تدريب الكوادر في مقر عملهم وذلك لتقديم تدريب مباشر خاضع لمعايير مقننة وعلمية. وستكون نتائج التقييم والتدريب دليلاً يسترشد به من قبل المسوؤلين وأولياء الأمور والمستفيدين أنفسهم لتصنيف جودة العمل، وحول صياغة المعايير بما يتناسب مع طبيعة المجتمع السعودي, أفاد الضبيب بأن اللجنة العلمية والخبراء المشاركين في ورشة العمل المغلقة التي أقيمت في الشهر الماضي وشارك فيها أكثر من (60) خبيراً في هذا المجال قد عملوا على دراسة الوثيقة بما يتوافق مع تحقيق متطلبات واحتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة في المملكة العربية السعودية خصوصا وفي الوطن العربي بشكل عام.

واختتم عبدالعزيز الضبيب حديثه بتقديم الشكر والتقدير والعرفان لكل من ساهم في إبراز هذا المشروع وجعله حقيقة ملموسة وعلى رأسهم الرئيس الفخري للجمعية صاحب السمو الملكي أمير منطقة القصيم الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز الذي أولى هذا المشروع رعايته واهتمامه ودعمه حتى رأى النور، والشكر الوافر موصول لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية المعنية بخدمات المعوقين رئيس مجلس إدارة مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة الذي سخر إمكانيات المركز وخبراته لمساندة هذا العمل الذي نتمنى أن يساهم في المزيد من الارتقاء بالخدمات المقدمة لذوي الإعاقة في المملكة العربية السعودية، وأتمنى من جميع المهتمين في مجال رعاية وتأهيل وتربية وتعليم الأشخاص ذوي الإعاقة المبادرة إلى التفاعل مع هذا المشروع الوطني الهام الذي سيكون إضافة مهمة في مجال تقديم خدمات متميزة للأشخاص ذوي الإعاقة الذين يتلقون خدماتهم في بيئات مهيأة تراعي خصائصهم وتفي بحاجاتهم بالشكل الذي يتماشى مع معايير الجودة.

 

الضبيب: رعاية الأمير فيصل بن بندر وتشريف الأمير سلطان بن سلمان تأكيد على اهتمام القيادة بذوي الإعاقة 

ً