مراكزنا مشاريعنا وبرامجنا

متداول

ختام أنشطة مراكز الرعاية النهارية

4:42 ص

جمعية المعاقين ببريدة تعقد مؤتمراً صحفياً للتعريف بالملتقى العلمي - جمعية ذوي الإعاقة ببريدة عزم
جمعية المعاقين ببريدة تعقد مؤتمراً صحفياً للتعريف بالملتقى العلمي

نباء القصيم – فهد العنزي : 

عقدت الجمعية الخيرية لرعاية وتأهيل المعاقين ببريدة مساء أمس الثلاثاء مؤتمراً صحفياً للتعريف بالملتقى العلمي لإعداد وثيقة معايير العمل مع ذوي الإعاقة ، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية وتأهيل المعاقين ببريدة رئيس اللجنة العليا للملتقى العلمي الشيخ ابراهيم الحسني ، والأستاذ عبدالعزيز الضبيب مدير إدارة التربية الخاصة بالقصيم عضو اللجنة العليا للملتقى ، والأستاذ عبدالعزيز الصعب مدير مشروع كفايات ، والأستاذ عمر الحسينان المتحدث الإعلامي للملتقى.

تناول المؤتمر أسباب مبادرة الجمعية إلى تدريب العاملين مع ذوي الإعاقة سواء من العاملين في مراكز الجمعية أو الراغبين في التدريب من خارج الجمعية لرفع كفاءتهم العلمية والمهنية عن طريق الدورات التدريبية والتطبيقية ، حيث أن الجمعية حين قامت بتشغيل مراكزها المتخصصة في رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة واجهت مشكلة في قلة الكوادر الوطنية المتخصصة في العمل مع ذوي الإعاقة ، لذلك بادرت بطرح مشروع كفايات لتدريب العاملين في مؤسسات رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة ، ولأن بيئة العمل العربية تفتقد إلى وجود معايير مهنية مقننة للعاملين في مؤسسات رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة يتم من خلالها قياس المهارة المهنية للعاملين والتأكد من كفاءتهم في تقديم الخدمات المتخصصة لهذه الفئة الغالية ، وقد استعانت الجمعية بالجامعات والخبراء والمختصين والجهات ذات العلاقة في مجال رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة من داخل وخارج المملكة العربية السعودية ، لتقنين المعايير المهنية للعاملين مع ذوي الإعاقة ، وللتدريب في مشروع كفايات لتدريب العاملين في مؤسسات رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة ، وهو مشروع تدريبي يمتد على مدار خمس سنوات ، ويستند في دعمه المادي إلى شركات ومؤسسات القطاع الخاص التي تقوم بمسؤولياتها الاجتماعية من خلال دعمهما ورعايتها لمثل هذا المشروع التدريبي الذي يساهم في تحسين مستوى الخدمات المقدمة لذوي الإعاقة.

المؤتمر أشار إلى أن الملتقى العلمي لإعداد وثيقة معايير العمل مع ذوي الإعاقة الذي يحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الرئيس الفخري للجمعية الخيرية لرعاية وتأهيل المعاقين ببريدة ، خلال الفترة من 30 / 4 / 1434 هـ ، حتى 2 / 5 / 1434 هـ ، سيكون بداية هذا المشروع التدريبي الكبير حيث يهدف الملتقى العلمي إلى وضع معايير للجودة في مجال العمل مع ذوي الإعاقة ، والتعرف على العقبات المختلفة التي تواجه تطبيق معايير الجودة في العمل مع ذوي الاحتياجات الخاصة ، وتبادل الخبرات بين المؤسسات العاملة في مجال ذوي الإعاقة ، إضافة إلى تعزيز نشر ثقافة الجودة وإبراز دورها في تطوير منظومة رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة.

ويتناول الملتقى العلمي لإعداد وثيقة معايير العمل مع ذوي الإعاقة ثلاث محاور حول ثقافة الجودة لمؤسسات رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة ، ومعايير جودة الخدمات المقدمة في مجال رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة ، ومعايير الجودة لفريق العمل مع ذوي الإعاقة ، ويستفيد منه الأشخاص ذوو الإعاقة وأسرهم ، والعاملين والعاملات في المجالات المختلفة للتربية الخاصة ، وأعضاء هيئة التدريس من ذوي الإختصاص والمهتمين والمهتمات من أصحاب العلاقة بالإعاقة ، إضافة إلى التربويين في المؤسسات العامة وطلبة الدراسات العليا.

صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الرئيس الفخري للجمعية الخيرية لرعاية وتأهيل المعاقين ببريدة سيدشن خلال الملتقى العلمي معهد كفايات الذي تقيمه الجمعية بالتعاون مع شركة boeing وأوقاف الشيخ فهد العويضة ، حيث ستقوم اللجنة العلمية بتأهيل وتدريب مدربين على المعايير الصادرة من الملتقى ، ليقوموا في العام الأول ومن خلال معهد كفايات بتدريب ( 40 ) أخصائي إعاقة على هذه المعايير ، وقياس كفاياتهم المهنية قبل تطبيق التدريب وبعده ، ثم بعد ذلك يعقد المؤتمر العلمي الثاني لعرض نتائج مدى فاعلية تطبيق المعايير على الاخصائيين ومصادقة الجامعات المشاركة على الصيغة النهائية لوثيقة معايير العمل مع ذوي الإعاقة ، حيث ستعتمد الجمعية إصدار ” رخصة مهنية ” تمنح للمتدربين في معهد كفايات من العاملين في مؤسسات رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة ، تكون معتمدة وفق أحدث برامج التأهيل والرعاية ، وتستند إلى المعايير المعتمدة في وثيقة معايير العمل مع ذوي الإعاقة ، كما ستوزع هذه الوثيقة على الجامعات ومؤسسات رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة في المملكة العربية السعودية ، إضافة إلى رفعها على موقع في شبكة الانترنت يكون مخصصاً لهذه الوثيقة وتطبيقاتها ، وتأمل الجمعية الخيرية لرعاية وتأهيل المعاقين ببريدة أن يكون هذا المشروع إضافة مهمة إلى الجهود المبذولة في رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة بالمملكة العربية السعودية.

رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية وتأهيل المعاقين ببريدة رئيس اللجنة العليا للملتقى العلمي الشيخ ابراهيم الحسني أوضح أن جهود اللجان العاملة في الملتقى هي ثمرة اهتمام صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الرئيس الفخري للجمعية الخيرية لرعاية وتأهيل المعاقين ببريدة ، حيث كان سموه منذ انطلاقة الجمعية داعماً لكافة فعالياتها وأنشطتها ومذللاً للكثير من المعيقات التي تواجهنا في خدمة ذوي الإعاقة ، وامتداداً لهذا الاهتمام فقد قدّم سموه دعماً للجمعية بمبلغ 300000 ثلاثمائة ألف ريال ، كما وجه سموه كافة الجهات ذات العلاقة إلى التفاعل مع هذا الملتقى ولجانه العاملة ، وسنتشرف برعايته الكريمة لهذا الملتقى العلمي.

رئيس اللجنة العليا للملتقى العلمي الشيخ ابراهيم الحسني أوضح أنه تم تمديد استقبال البحوث وأوراق العمل المشاركة لمدة أسبوع ، وذلك حتى يوم الخميس 26-3-1434هـ الموافق 7-2- 2013 م ، كما قامت اللجنة العلمية باستقبال أكثر من 155 طلب مشاركة بأوراق عمل وأبحاث من 28 جامعة عربية من ست دول ، منها تقريبا 60 بحث تناولت محاور الملتقى سوف يتم اختيار 30 بحث للاستفادة منها في صياغة الوثيقة بقية الأبحاث تنشر على شبكة الانترنت وفي المجلات العلمية المتخصصة ، كما شارك بشكل رسمي جميع أقسام التربية الخاصة في الجامعات السعودية ( 13 جامعة ) وبناء على ما تقرره اللجنة العلمية سيتم الإعلان عن البحوث وأوراق العمل التي تم قبولها لتشارك في ملتقى إعداد وثيقة معايير العمل مع ذوي الإعاقة.

 

http://www.newsqassim.com/news.php?action=show&id=18455

ً